أ. ف.ب، رويترز (القدس المحتلة)، ردينة فارس (غزة)
فجرت التهدئة في غزة خلافات حادة داخل إسرائيل، وأعلن وزير الحرب أفيغدور ليبرمان اليوم (الأربعاء) استقالته وانسحاب وزراء حزبه من الحكومة، احتجاجاً على وقف إطلاق النار.

ووصف ليبرمان في قراره الذي سيصبح سارياً بعد 48 ساعة على تقديم الاستقالة المكتوبة، اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم بوساطة مصرية أمس (الثلاثاء) ووافقت عليه حماس والفصائل الفلسطينية بأنه «استسلام للإرهاب»، وطالب بإجراء انتخابات مبكرة.

ودافع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن قراره بوقف إطلاق النار بالقول :«لقد توسلوا لوقف إطلاق النار وكانوا يعرفون جيدا السبب».