عكاظ (الرياض)
أعلنت شركة الترفيه للتطوير والاستثمار، التابعة لصندوق الاستثمارات العامة، إطلاق هويتها الجديدة تحت مسمى شركة «مشاريع الترفيه السعودية Saudi Entertainment Ventures» (SEVEN)، التي تعمل كذراع استثماري وتنفيذي للصندوق في قطاع الترفيه بهدف بناء المشاريع الترفيهية الكبرى والمستدامة حول المملكة، من خلال الاستثمار والتطوير والتشغيل لمختلف المشاريع والمقاصد الترفيهية بالشراكة مع مستثمرين محليين وعالميين.

وستعمل شركة «مشاريع الترفيه السعودية» مع شركائها على رفع مستوى البنية التحتية للترفيه في المملكة من خلال إشراك المبتكرين والمطورين والخبراء في قطاع الترفيه، كما تسعى إلى خلق فرصٍ ترفيهية متنوعة وفتح الأبواب للشركاء المحليين والعالميين بهدف اكتشاف أحد أكثر الأسواق الناشئة والواعدة نمواً في قطاع الترفيه، وعرض خدماتهم بما يتناسب مع التطلعات المحلية بهدف رفع مستوى نمط الحياة وكذلك الدخل الاقتصادي والاستثماري.

وأعلنت شركة «مشاريع الترفيه السعودية» عن تعيين بيل إرنست، رئيساً تنفيذياً ليواصل قيادة الشركة وتعزيز قوتها الاستثمارية في تأسيس البنية التحتية لقطاع الترفيه في المملكة، ويمتلك إرنست خبرة زاخرة في مجال إدارة المنتجعات الفندقية والترفيهية حيث تولى مختلف المناصب القيادية والتنفيذية لأكثر من 25 عاماً مع شركة والت ديزني، كان آخرها كرئيس تنفيذي ومدير عام لمنتجعات والحدائق الترفيهية لوالت ديزني على مستوى آسيا، بما فيها ديزني لاند هونج كونج، ديزني لاند طوكيو ومنتجع ديزني في شنغهاي, وقبل ذلك أشرف على إطلاق الأعمال في خطوط الرحلات البحرية بأورلاندو التابعة لشركة والت ديزني، وشغل منصب المدير العام لمنتجع ديزني كاريبيان بيتش، ومنتجعات ديزني أول ستار، ومنتجع ديزني هيلتون هيد آيلاند، ومنتجع يرو بيتش في ديزني، وساهم في افتتاح 40 فندقاً مع مجموعة ماريوت الفندقية، وعلى المستوى الأكاديمي، يحمل إرنست درجتي البكالوريوس والماجستير في إدارة الضيافة وإدارة الترفيه من جامعة جنوب إيلينوي.

وأعرب رئيس مجلس إدارة مشاريع الترفيه السعودية عبدالله بن ناصر الداود، عن سعادته بتعيين بيل إرنست رئيساً تنفيذياً للشركة، مشيراً إلى أن تجربته الفريدة وخبراته المتميزة في قطاعي الترفيه والضيافة تجعله مؤهلاً للمضي في تحقيق توجهات الشركة المستقبلية من خلال قطاعاتها الأربعة الرئيسية؛ وهي: المجمعات الترفيهية، مدن الملاهي الترفيهية، صالات السينما، والمراكز الترفيهية العائلية والمتخصصة، فضلاً عن تعزيز شراكاتها المحلية والعالمية للاستثمار والتطوير في قطاع الترفيه بهدف بناء بيئة ترفيهية متكاملة وفق أعلى المعايير العالمية بما يرفع من مستوى نمط الحياة ويسهم في تحقيق رؤية السعودية 2030.

وتعد شركة مشاريع الترفيه السعودية، التي بدأت أعمالها في الربع الأول من عام 2018م، الجهة الأولى التي تحصل على رخصة تشغيل دور العرض السينمائي في المملكة التي أطلقت أولى استثماراتها بالشراكة مع أكبر مشغل للسينما في العالم مع شركةCinemas AMC، وهي ماضية في الاستثمار في القطاع الترفيهي حول المملكة.

وتخطط شركة مشاريع الترفيه السعودية لإنشاء مجمعات ترفيهية متكاملة بمعايير عالمية؛ تتسم بالرحابة والتنوع وتضم مسطحات خضراء ومساحات مصممة بعناية للأنشطة الترفيهية التي تشمل مساحات مفتوحة للتجول والتمتع بالعروض الترفيهية الحية وصالات السينما وخيارات متنوعة من المطاعم والمحلات التجارية العالمية، وتعتمد أحدث التقنيات في مجال الترفيه، إلى جانب المجمعات الترفيهية، تعتزم الشركة تشييد مدن ملاهي ترفيهيه ضخمة. وتجسيداً لتوقعاتها بأن تشكل صالات السينما جزءاً هاماً من حياة السعوديين خلال الفترة القادمة، تخطط الشركة لتوسيع نطاق تشغيلها لتغطي كافة مناطق المملكة، وستجد المراكز العائلية الترفيهية المتخصصة حظها من اهتمام شركة «مشاريع الترفيه السعودية» لتقدم المتعة والتجارب المبتكرة لكل أفراد العائلة.