«عكاظ» (جدة)
أعدمت الميليشيا الحوثية أمس (الأحد) العريس عمار هادي الحطابي في ليلة فرحته بقرية الحطاب التابعة لمديرية همدان، 20 كيلومترا شمال صنعاء، مما تسبب في اندلاع مواجهات بين القبائل والميليشيا أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، ولا تزال المواجهات مستمرة حتى اللحظة.

وأفادت مصادر قبلية أن الميليشيا داهمت عرس الحطابي وطلبت من أهالي القرية تسليم العريس ووالده للتحقيق معهم في قسم شرطة ضروان على خلفية إطلاق النار في العرس، لكن الميليشيا وعقب وصول العريس إلى بوابة الشرطة أعدمته أمام والده، مما دفع بأهالي القرية إلى فرض حصار على مقر الشرطة، مطالبين بتسليم القتلة. وبينت المصادر أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين أفراد الحوثيين والقبائل التي طوقت مقر الشرطة مطالبة بتسليم المجرمين.

وأشارت المصادر إلى أن حصيلة الاشتباكات 3 مسلحين قبليين و12 حوثيا، مؤكدة فشل وساطات قبلية في احتواء المواجهات.

وتتعمد الميليشيا الحوثية إهانة قبائل صنعاء وإفساد الأعراس، مستغلة تواطؤ مشايخ القبائل مع الحوثيين.

نعتذر للقراء الأعزاء عن بشاعة بعض الصور