«عكاظ» (الرياض)

أعدم النظام الايراني 21 شخصاً من نشطاء الأحواز المحتلّ أمس (الأحد) دون أي إجراءات قانونية واضحة وصريحة ودون تسليم جثثهم لأهاليهم، وتم دفنهم بمقابر سرية كما حدث للضحايا الأحوازيين وغيرهم من الإعدامات السابقة.

أين قناتا CNN والجزيرة وأين صحيفة نيويورك تايمز وأين النواب الأمريكيين من الحزب الديموقراطي، وأين منظمة هيومن رايتس وتش ومنظمة العفو الدولية والسلسلة طويلة، أين هم مما يحدث للشعب الأحوازي من المحتل الإيراني؟!.