واس (جدة)
أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها الشديدة للعمل الإجرامي والإرهابي الذي استهدف محافظة نينوى، شمال العراق، يوم أمس (الخميس)، و أسفر عن سقوط عدد من المدنيين الأبرياء بين قتيل وجريح.

وقدم الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، تعازيه لأسر الضحايا الأبرياء الذين فقدوا حياتهم جراء هذا العمل الإرهابي الآثم، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى، سائلاً المولى عز وجل أن يجنب العراق كل مكروه.