عادل الخديدي (جدة)
في أيام معدودة وعبر لقاءات عدة، أطل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالفرح من قلب أحياء منطقتي حائل والقصيم، رغم تعدد مسؤولياته وانشغاله بأمور الدولة، ومرافقته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان في جولته المناطقية. وفي مقاطع عدة متداولة يبادل الأمير الشاب التحايا مع كل من يحادثه، وبكل تواضع وترحاب، في صورة مثالية تجسد التلاحم بين القيادة والشعب.

آخر تلك المقاطع العفوية، بعد أن أنهى الشاب الحائلي ماجد السبهان، إلقاء قصيدته أمام ولي العهد خلال زيارته لبعض أهالي حائل، توجه السبهان للسلام على الأمير والتقاط صورة معه، فوقف الأمير محمد للطفل بكل تواضع، تعتلي محياه ابتسامة قائلا: «هذا يستاهل من يقوم له». وما هي إلا ساعات حتى لقي المقطع رواجا كبيرا، في مواقع التواصل، فيما أعرب السبهان عن سعادته الغامرة لحظات إلقائه القصيدة أمام الأمير محمد.

وكشف السبهان لـ«عكاظ» أن القصيدة التي ألقاها هي أول ما يكتبه، وما زاده فخرا أنها لحبيب الشعب الأمير محمد، معتبرا أن لقاءه حلم راوده وقد تحقق أخيرا.

وأوضح السبهان أنه حين علم بزيارة ولي العهد لمنزل جده، خطرت بباله فكرة إلقاء قصيدة، وشجعه والده، لافتا إلى أنه كتبها بمساعدة والده، ومن ثم عرضها على صديق والده الشاعر صقر السلوة، ليجري بعض التعديلات لتظهر بشكلها النهائي. أما عن طريقة إلقائه، قال السبهان: شجعني اهتمام ولي العهد بسماع القصيدة أثناء إلقائها، مضيفا: الأمير كان مدرسة في التواضع، حين وقف لي بعد انتهائي من القصيدة، والسلام عليّ، ولن أنسى مقولته: «يستاهل اللي يقوم له».

وعن رؤية المملكة 2030 التي تحمل أحلام وتطلعات الشباب بقيادة الأمير المُلهم، لم يخف السبهان ثقته في نتائجها التي ستبهر الجميع. مبينا أن المدرسة لها دور كبير في تنمية قدراته على الخطابة وفن الإلقاء، عبر الإذاعة المدرسية.