طارق طلبه (القاهرة)
استقبل الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى القاهرة الدكتور خالد بن عبد الله النامي، في مقر الملحقية، وفداً من جامعة أسيوط.

وجرى خلال اللقاء مناقشة سُبل التعاون بين الملحقية والجامعة فيما يتعلق بالطلاب السعوديين الراغبين في الدراسة بالجامعة.

وفي بداية اللقاء، رحَّب الملحق الثقافي بالوفد، مشيداً بالحراك العلمي والأكاديمي في جامعة أسيوط بما يخدم مسيرتها التعليمية والعلمية والأكاديمية والبحثية، مؤكداً أن الملحقية الثقافية سوف تعمل على مزيد من التعاون مع الجامعة، والتي تتميز بجودة التعليم والتطور التكنولوجي في المناهج، فضلاً عن سمة الجامعة الطيبة في كوادرها ومسؤوليها، وهو ما جعل الملحقية ترشح الجامعة للطلبة.

وأعرب الوفد عن سعادته بزيارة الملحقية وحسن الاستقبال، مؤكدين أن الجامعة تفتح أبوابها للطلبة السعوديين الدارسين في مصر، مشيرين إلى أن الجامعة تشهد تطوراً كبيراً في تطوير المناهج وطريقة التدريس التي توازي عدد كبير من الجامعات الدولية، لافتين إلى أن الجامعة مستعدة لاستقبال الطلاب الوافدين والعمل على توفير المناخ الملائم لهم داخل الجامعة بما يُسهِّل لهم دراساتهم، وتذليل أي معوقات لكي يستكمل الطلاب دراساتهم التعليمية على أكمل وجه.

في نهاية اللقاء، تبادل الجانبان الشكر والهدايا التذكارية.

من جهة أخرى، الدكتور خالد بن عبد الله النامي اجتماع مجلس أولياء أمور الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة والذي شُكِّل أخيراً، في إطار الجهود التي تبذلها الملحقية الثقافية لدعم الطلبة السعوديين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وبحضور سعد حجي الأسلمي ممثلاً عن رئيس قسم شؤون الرعايا السعوديين بالسفارة السعودية، وبعض أولياء الأمور.

ورحَّب الدكتور النامي بالحضور، لافتاً إلى أن هذا الاجتماع يهدف إلى الوقوف على كافة المعوقات التي قد تقف أمام مسيرة الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة سواء التعليمية أو التدريبية، للعمل على تذليل جميع العقبات والإشكاليات.

وأعرب أولياء الأمور عن سعادتهم الكبيرة بالحضور في هذا المجلس والدور الكبير الذي تقوم به الملحقية، مؤكدين أنها لم تدخر جهداً لتذليل أية عقبات.

وفي ختام الاجتماع، أكد الملحق الثقافي أن الاجتماعات ستُعقد بصفة دورية لاستمرار المتابعة ومناقشة جميع ما يستجد من أمور تخص هذه الفئة الغالية على قلوبنا.