أ. ف. ب (جوجتاون/غوايانا)
جرح ستة أشخاص في هبوط اضطراري لطائرة بوينغ كانت تقلّ 126 شخصاً في مطار جورجتاون عاصمة غوايانا اليوم (الجمعة)، بحسب ما أعلن وزير النقل.

وأكد الوزير ديفيد باترسون أنّ الطائرة التابعة لشركة فلاي جامايكا كانت في طريقها إلى تورونتو عندما واجهت مشكلة في النظام الهيدروليكي بعد وقت قصير على إقلاعها فعادت إلى المطار حيث انزلقت خارج المدرج لدى هبوطها بشكل اضطراري.

وقال إنّ الإصابات ليست خطيرة وقد نقل الجرحى إلى مستشفى مجاور للمطار في الدولة التي تقع على الحدود الشرقية لفنزويلا.

وأوضح الوزير خلال مؤتمر صحافي في المطار «الجميع بحالة مستقرّة ويتلقّون العناية. ليست هناك تقارير عن كسور في العظام».

وكانت الطائرة وهي من طراز بوينغ 757-200 تقلّ 118 راكبا بينهم 82 كنديا، إضافة إلى طاقم يضم ثمانية أشخاص.

وبعد إقلاعها عند الساعة 2:10 صباحا، أفاد قائد الطائرة عن مشكلة في النظام الهيدروليكي بعد 10 دقائق على الرحلة.

وهرعت قوات من الجيش والشرطة إلى مكان الحادث وفرضت طوقا أمنيا، فيما بدأ المحققون عملهم. وتمّ إبلاغ المجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل.

وقالت الشركة «يمكننا تأكيد أنّ الرحلة أو-جي356 التابعة لشركة فلاي جاميكا المتّجهة إلى تورونتو عادت إلى جورجتاون بسبب مشكلة تقنية وتعرّضت لحادث وقت الهبوط».

وأضاف «في هذا الوقت، نعتقد أنّ جميع الركاب الـ118 وأفراد الطاقم الثمانية بخير. نقوم بتوفير المساعدة المحليّة وسنعلن عن المزيد من المعلومات لدى توفرها».