«عكاظ» (مكة المكرمة)
رأس وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة رئيس المجلس الفرعي لجمعية مراكز الأحياء بالعاصمة المقدسة الدكتو هشام بن عبدالرحمن الفالح، اجتماع المجلس الذي تخلله استعراض المنجزات والخطط المستقبلية.

وناقش المجلس عدداً من الموضوعات ومن بينها الخطوات المزمع تنفيذها للإسراع في إنهاء الإجراءات المتعلقة بمشروع بناء المقرات النموذجية لمراكز الأحياء بمكة المكرمة بالتعاون مع أمانة العاصمة المقدسة، وذلك إنفاذاً لتوجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس إدارة جمعية مراكز الأحياء بالمنطقة الأمير خالد الفيصل، التي تحظى بدعم نائبه الأمير عبدالله بن بندر.

وأكد المجلس خلال الاجتماع على ضرورة دعم مسار العمل في ما يخص اتفاقية التعاون بين مشروع تعظيم البلد الحرام بجمعية مراكز الأحياء بالعاصمة المقدسة والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، التي تمت مراسم توقيعها بين أمير منطقة مكة المكرمة والمدير العام للمنظمة الدكتور عبدالعزيز التويجري.

وأوصى المجلس بإقامة ملتقى بمناسبة مرور 15 عاماً على تأسيس الجمعية، كذلك دعم خطة أمانة الجمعية لتنمية مواردها عن طريق تصميم المعرض التسويقي للبرامج والفعاليات.

وقدّم المجلس شكره وتقديره للقسم النسائي في مشروع تعظيم البلد الحرام على الجهود المبذولة في برنامج «جامعتي قطعة من أرض الحرم» بالشراكة مع شطر طالبات جامعة أم القرى، ويتم تنفيذه للمرة السابعة على التوالي في هذا العام 1440، كما استعرض المجلس عددا من الموضوعات واتخذ حيالها القرارات المناسبة.