رويترز (إسطنبول)
أعلنت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء اليوم (الجمعة) أن المدعون الأتراك أمروا باحتجاز 103 جنود للاشتباه في صلتهم برجل الدين فتح الله كولن الذي تتهمه أنقرة بالمسؤولية عن محاولة الانقلاب في منتصف عام 2016.

وتنفذ الشرطة مداهمات مستمرة ضد من يعتقد أنهم أنصار كولن منذ محاولة الانقلاب في يوليو 2016 التي شهدت مقتل 250 شخصا. وينفي كولن تورطه في تلك المحاولة.

وقالت الأناضول إن الشرطة ألقت القبض على 74 شخصا حتى الآن في إسطنبول و31 إقليما.

وذكرت الوكالة أن جميع المشتبه بهم مازالوا في الخدمة وبعضهم برتبة كولونيل ولفتنانت كولونيل. وأضافت أن تحقيقا أظهر أنهم تواصلوا عبر خطوط هاتف أرضية وهواتف عامة.

وتقول السلطات إن أفراد شبكة كولن يتواصلون عبر هواتف عامة.

ويتهم معارضون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باستغلال محاولة الانقلاب كذريعة لقمع المعارضة بينما تقول الحكومة إن هذه الإجراءات ضرورية للتصدي لتهديدات الأمن القومي.