«زياد الفيفي» (جدة)
وسط حضور تجاوز الـ٢٠٠٠ شخص، اجتمع أمس الأول (الأربعاء) عشاق القهوة والمهتمون بصناعتها والاستثمار فیها، للاحتفاء بالأسبوع العالمي للقهوة، الذي تحتضن جدة دورته الرابعة، في اعترافٍ بدور المدينة التاريخي في تصدیر البن من السعودية إلى أنحاء العالم. وأشار المشرف على تنظيم الأسبوع العالمي للقهوة المهندس محمد باخريبة إلى أن «مدينة جدة كانت معبرا تجاريا مهما للبن من الجزيرة العربية، كما كانت أكثر المدن التي استوردته وعملت في تجارته». وفي الفعالية التي شملت بجوار رفوف القهوة التي اكتظ بها المكان عارضة تجارب المحامص العالمية في تقديم النكهات المختلفة، عروضا فنية ذات ارتباط بالمناسبة كالرسم بالقهوة وعلى الأكواب، إضافة إلى تدشين نافورة القهوة الأولى من نوعها في العالم، جاءت عروض قصصية لحكاية المشروب العالمي الذي يستهلكه أكثر من 4 ملیارات شخص حول العالم وقصة نشأته، إضافةً الى عروض موسيقية شارك فيها عدد من الآلات الوترية والنحاسية نظمتها فرقة «التخت الشرقي» السعودية، وتأتي هذه الفعالية لتسليط الضوء على المنتج الذي يصرف عليه السعوديون ما يقارب الـ٥ مليارات ريال سنوياً. وتستمر الفعالية المقامة في «بوليفار جدة» على طريق الملك عبدالعزيز حتى مساء غد السبت.