نعيم تميم الحكيم (جدة)
وضعت أندية بايرن ميونخ الألماني ومانشيستر سيتي وريال مدريد وروما قدما في ثمن نهائي دوري الأبطال، بعد فوزهم بمبارياتهم التي خاضوها في اليوم الثاني للجولة الرابعة من دوري الأبطال، إذ يبقى تأهلهم من دور المجموعات مسألة وقت لا أكثر، فيما أخر مانشيستر يونايتد الإنجليزي إعلان تأهل اليوفي رسميا بعد أن قلب تأخره على أرض الأخير لفوز من كرتين ثابتتين في آخر 5 دقائق من المباراة.

مواجهة مجنونة

قدم يوفنتوس مباراة مثالية أمام ضيفه مانشستر، ونجح في التقدم بهدف عن طريق كريستيانو رونالدو بطريقة رائعة، وسيطر على مجريات المباراة تمامًا، إلا أن الفريق الإنجليزي نجح في خطف الفوز بطريقة قاسية في الدقائق الأخيرة من المباراة.

واستعمل الشياطين الحمر سلاح الركلات الثابتة، وتمكنوا من تسجيل هدف عن طريق خوان ماتا في الدقيقة 86 من ركلة حرة ثابتة على حدود المنطقة، وجاء الهدف الثاني من ركلة ثابتة أيضًا في الدقيقة 90 سجله أليكس ساندرو لاعب اليوفي، بالخطأ في مرماه.

اليونايتد تحت قيادة خوزيه مورينيو، المدير الفني للفريق، لم يظهر بشكل جيد، بل ولم يظهر الفريق نهائيًا أمام مرمى يوفنتوس إلا في كرات نادرة جدا، وظل طوال الـ90 دقيقة يحاول إغلاق المساحات أمام لاعبي البيانكونيري، الذين أضاعوا العديد من الفرص خلال شوطي اللقاء.

ويحتاج اليوفي لفوز وحيد من آخر مباراتين لإعلان تأهله رسميا، وهو نفس وضعية ألمان يونايتد الذي ينافسه فالنسيا صاحب الـ4 نقاط وبفارق 3 نقاط عن كتيبة مورينيو، حيث عزز فالنسيا حظوظه بالفوز على يونج السويسري بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وشهدت هذه الجولة مواصلة سولاري، المدير الفني المؤقت لريال مدريد، تحقيق الانتصارات مع الملكي، حيث حقق الفوز للمرة الثالثة على التوالي منذ توليه المسؤولية، وجاء بخماسية نظيفة أمام فيكتوريا بلزن التشيكي.

وتحت قيادة سولاري سجل الملكي 11 هدفا في 3 مباريات بالكأس والليغا ودوري الأبطال، دون تلقي أي أهداف.

وبهذه الانتصارات نال الأرجنتيني ثقة الإدارة والجماهير واللاعبين، ووضع قدما نحو استمراره على رأس القيادة الفنية حتى نهاية الموسم.

وبات تأهل الملكي مسألة وقت بصحبة روما الإيطالي الذي يشاركه الصدارة برصيد 9 نقاط على كل فريق بعد فوزه على سيسكا موسكو في أرضه وبين جماهيره بهدفين مقابل هدف.

صدارة بايرن

وبثنائية ليفاندويسكي انتصر بايرن ميونخ على إيك أثينا اليوناني ليعتلي صدارة مجموعته برصيد 10 نقاط، وبفارق نقطتين عن أياكس الهولندي المتعادل إيجابيا بهدف لمثله مع بنفيكا البرتغالي، بينما يحتاج أياكس لفوز وحيد من المباراتين الباقيتين لحجز البطاقة الثانية برفقة البافاري.

وشهد اليوم الختامي تسجيل 29 هدفا كان نصيب مانشيستر سيتي 6 أهداف في مرمى شاختار الأوكراني مسجلا النتيجة الأكبر في هذه الجولة ليتصدر مجموعته برصيد 9 نقاط ويقترب كثيرا من التأهل، حيث يحتاج لفوز وحيد لضمان البطاقة، بينما نجح هوفنهايم الألماني بإحياء آماله بالتأهل بعد أن أدرك التعادل على أرض ليون الفرنسي بهدفين لمثلهما.

ويحتاج ليون الفوز في مباراة والتعادل في آخر جولتين لضمان التأهل، أو تعثر هوفنهايم الألماني في أي مباراة مقابل فوز وحيد لخطف البطاقة الثانية المؤهلة للدور ثمن النهائي من البطولة.