خالد آل مريّح (أبها)
استعادت أمانة منطقة عسير مخططين عشوائيين تجاوزت مساحتهما مليونا و400 ألف متر مربع، تعرضا للسطو من لصوص الأراضي الأشهر الماضية في مركز مربة.

من جانبه، أوضح المتحدث باسم الأمانة ماجد الشهري أن الآليات داهمت المواقع المحصورة مدعومة بقوات أمنية ولجنة التعديات ونفذت أعمال الإزالة، إنفاذاً للتوجيهات الرسمية وتعاميم إمارة منطقة عسير ووزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعامل الفوري والسريع مع أي من أشكال التعدي على الأراضي الحكومية.

وأضاف أن عملية الإزالة تمت بعدما رصد المراقبون في بلدية مربة خلال متابعتهم الدورية للتعديات والإحداثات التي قام بها أشخاص مجهولون بتحديد الموقعين لتحويلهما إلى مخططين عشوائيين بعد تقسيمهما وتحديدهما بأسياخ حديدية لتغيير معالمهما، فيما تم التعامل مع التعديات بما يتوافق مع الأنظمة والتعليمات.