صالح شبرق (الشارقة ) 
تشارك جمعية أصدقاء مرضى السرطان في الدورة الـ37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، المقامة حالياً في مركز إكسبو الشارقة، بجناح تخصصه لاستعراض أهداف حملتها التوعوية «شوت السرطان - KickCancer» التي أطلقتها «شنب» إحدى مبادرات الجمعية المعنية بتعزيز الوعي بسرطاني البروستات والخصية وأهمية الكشف المبكر عنهما.

وحملة «شوت السرطان» هي أحدث حملة تطلقها جمعية أصدقاء مرضى السرطان، وتركز من خلالها على الاستفادة من القوة التحفيزية التي تتميز بها رياضة كرة القدم لإحداث تغيير إيجابي واضح في مجابهة الأورام السرطانية التي تصيب الرجال، وتتضمن الحملة سلسلة من الأنشطة منها مشاركة مشاهير من نجوم كرة القدم بينهم نجم وهداف فريق برشلونة الإسباني لويس سواريز، وثنائي كرة القدم الاستعراضية F2 Freestylers، وتحدي BinChallenge الشهير الذي يتيح لأي شخص من شتى أنحاء العالم فرصة المشاركة في هذه الحملة المبتكرة.

ويعتبر تحدي «BinChallenge» جزء مهم من حملة «شوت السرطان»، وهو تحد مفتوح ومتاح للجميع يتمحور حول تسجيل فيديو ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتطلب التحدي قيام المشاركين بإبراز مهاراتهم في ركل كرة القدم «التي تمثل مرض السرطان» إلى سلة المهملات بطريقة ممتعة وإبداعية، ومن ثم ترشيح ثلاثة أصدقاء لخوض التحدي، ويكتسب هذا التحدي المزيد من الإثارة بفضل دعم نجوم كرة القدم المحليين والعالميين.

ولتشجيع كل أفراد المجتمع للمشاركة في هذا التحدي، حرصت جمعية أصدقاء مرضى السرطان على تصميم جناحها في المعرض على شكل ملعب كرة قدم مصغر، يحتوي على مرمى صمم على شكل سلة يتيح للزوار فرصة المشاركة في تحدي «BinChallenge»، وتعمل الجمعية داخل الجناح الذي يشهد تفاعلاً كبيراً من قبل الزوار الذين يقبلون على إنجاز التحدي، وتعزيز وعي طلبة المدارس وزوار المعرض من مختلف الفئات العمرية والجنسيات بسرطاني البروستات والخصية، وتشجيعهم على إجراء الكشف الدوري والمشاركة في حملات جمع التبرعات لدعم المصابين وتوفير العلاج لهم.

وفي هذا الصدد، قالت هيا مرعي مدير حملة «شوت السرطان»، وتنفيذي برامج في جمعية أصدقاء مرضى السرطان: «تشير بعض الدراسات المدعومة من الجمعية الأمريكية للسرطان إلى إصابة 1 من بين كل 3 رجال خلال حياتهم بسرطان البروستات، وأنه سيبلغ العدد التقديري للمصابين بالسرطان مع نهاية عام 2018 بنحو 1.74 مليون رجل، أي بما يعادل 4700 حالة جديدة كل يوم، وهو ما يحتم علينا في الجمعية بذل مزيد من الجهود للمساهمة في تقليل هذه النسب، ومن هنا تأتي مشاركتنا في معرض الشارقة الدولي للكتاب، والتي نهدف من خلالها إلى تشجيع الزوار من الشباب واليافعين والرجال للتحدث بشكل أكثر انفتاحاً عن الأورام السرطانية التي تصيب مناطق حساسة من أجسامهم».

وأضافت مرعي: «نسعى من خلال هذه المشاركة إلى توظيف القيم التي تتميز بها لعبة كرة القدم في محاربة السرطانات التي تصيب الرجال، إذ أن كرة القدم تغرس في عشاقها روح التحدي والإصرار، والأمل الدائم في الانتصار واعتلاء منصات التويج، فضلاً عن دورها الكبير في تعزيز روح التفاني والعمل الجماعي للوصول إلى الهدف المبتغى، حيث نؤكد من خلال هذه الحملة أن بالإرادة والاصرار والتحدي وتضافر الجهود يمكننا الحد من مخاطر السرطان».

ويُعد سرطان البروستات أحد أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين الرجال، وبشكل عام لا توجد علامات وأعراض محددة للإصابة به، ولكن في حال وجودها تكون ضمن مجموعة من الأعراض منها الحاجة الضرورية للتبول، أو التبول المتكرر في الليل، والشعور بأن المثانة لا تفرغ من البول، والصعوبة في البدء بالتبول، وألم خلال التبول، ووجود دم في البول، إلى جانب ألم بشكل عام في أسفل الظهر أو الوركين أو الفخذين، وبما أن أعراض سرطان البروستات قد يكون سببها أمراضاً أخرى غيره فإن المراجعة الدورية السنوية للطبيب هي من أهم العوامل التي تساعد في الحد من مخاطر المرض.