وليد الرخيمي (الأرطاوية)

تسببت أزمة قلبية في وفاة أخصائي أشعة مصري الجنسية يعمل بمستشفى الأرطاوية العام داخل منزله.

وتعود تفاصيل الحادثة التي وقعت الاثنين الماضي عندما فقده أحد زملائه في العمل أثناء الدوام الرسمي وقام بالاتصال عليه عدة مرات والإرسال له عبر «واتساب» دون أن يجيبه، ما اضطر أحد زملائه للذهاب إلى منزله وقام بفتح الباب وعند الدخول وجد أخصائي الأشعة محمود الشهاوي جثة هامدة.

وباشرت الجهات الأمنية والطب الشرعي معاينة الجثة وأكدت في تقريرها أن سبب الوفاة طبيعية نتيجة لأزمة قلبية، حيث تم استكمال الإجراءات الرسمية المتبعة في مثل هذه الحالات وذلك تمهيدا لتسليمه لذويه لدفنه.

ونعى منسوبو مستشفى الأرطاوية عبر حسابه بـ«تويتر» أخصائي الأشعة محمود الشهاوي، سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.