رويترز (دوشنبه)
قتل 20 سجينا وحارسان على الأقل في صدامات في سجن في بلدة خوجند بشمال طاجيكستان، بحسب ما أكد مصدران أمنيان اليوم (الخميس).

وقال أحد المصدرين إن «نحو 20 سجينا» قضوا في الصدامات التي تسببت أيضا في مقتل حارسين. وأكد المصدر الثاني عدد القتلى مضيفا أن ستة حراس آخرين أصيبوا بجروح. ولم تؤكد الحكومة بعد وقوع أعمال شغب في السجن أو سقوط قتلى.

وقالت ثلاثة مصادر أمنية إن قوات الأمن في طاجيكستان قتلت 20 سجينا على الأقل في سجن شديد التحصين بمدينة خوجاند بشمال البلاد حيث وقع تمرد في وقت متأخر أمس (الأربعاء).

وأكدت السلطات المحلية وقوع الشغب لكنها لم تقدم المزيد من المعلومات. وتقع خوجاند على بعد نحو 300 كيلومتر شمالي العاصمة دوشنبه.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام إن الشغب بدأ عندما هاجم سجين، تقول السلطات إنه من أعضاء تنظيم «داعش»، أحد الحراس.

وقال مسؤول أمني تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته إن السجن استدعى قوات الأمن للمساعدة في إخماد أعمال الشغب التي انتهت الآن.