«عكاظ» (جدة)
أكدت أمانة جدة أن مشاريع الجسور على طريق الحرمين ليست من اختصاصها، مشيرة إلى أنها من مهمات جهة أخرى.

وذكرت الأمانة تعقيبا على ما كتبه عبده خال في «عكاظ» بعنوان «الأحياء تتهم مسؤولي الأمانة بالتقصير» في (17/12/1439)، أنه يجري تغطية الأحياء ومنها الحمدانية، بخدمات النظافة كافة من كنس آلي ويدوي والتقاط المبعثرات في الشوارع، رفع الحاويات المنزلية، وغسيل وتطهير الحاويات ونظافة الجزر الوسطية.

وأفادت الأمانة بأنها تشفط أي مياه متسربة فورا، بمجرد رصد عن الحالة، لحين الرفع للجهة المختصة لاتخاذ الحلول الجذرية، إضافة إلى الرقابة على تنفيذ تلك الأعمال من قبل الجهاز الإشرافي للمقاول والجهة المختصة وتصحيح الملاحظات أولا بأول.

وكان عبده خال كتب مقالا ذكر فيه أن مسؤولي بعض القطاعات الخدمية ينامون عن منطقة شرق جدة، معتبرا حي الحمدانية نموذجا لهذا الإهمال.. سواء أكان الإهمال من قبل الأمانة أو شركة المياه أو إدارة المرور أو المسؤولين عن انتشار مياه الصرف الصحي، فاجتمعت الثلاث الأثافي.

وأضاف: وإذا كان حي الحمدانية يعد حيا نموذجيا وهو بهذا التهالك، فماذا عن الأحياء التي نضعها خلف العين؟