«عكاظ» (الرياض)
أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI والشركة الإسبانية نافانتيا للصناعات البحرية تدشين مشروعهما المشترك تحت اسم ‏(‏SAMI Navantia Naval Industries‏)‏، وذلك إثر الاتفاقية التي وقعها الطرفان في أبريل الماضي لتصميم وبناء 5 فرقاطات حربية من نوع «أفانتي 2200» معزَّزة بنظام إدارة القتال لصالح وزارة الدفاع السعودية، وذلك خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، إلى العاصمة الإسبانية. وأجريت في الرياض الثلاثاء الماضي مراسم توقيع المشروع المشترك وإطلاقه رسمياً من قبل رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية أحمد الخطيب، والرئيس التنفيذي للعمليات في شركة نافانتيا الإسبانية غونزالو ألكازار، إلى جانب عدد من المسؤولين من كلا الطرفين.

المشروع المشترك خطوة جديدة في تحقيق وعد ولي العهد بتوطين 50% من الصناعات العسكرية المتقدمة بحلول 2030 يتم خلالها بادرة هي الأولى من نوعها في المنطقة ليعمل المشروع بشكل رئيسي على توطين صناعة جميع ما يتعلق بأنظمة القتال البحرية من إدارة المشاريع، وتركيب وربط أنظمة القتال وفحصها، وهندسة النظم وتصميمها، وتطوير العتاد والبرمجيات وفحصها، وتطوير أنظمة المحاكاة، إضافة إلى تركيب ودمج الأنظمة القتالية على متن آخر سفينة في المشروع الإسباني، وكذلك الدعم اللوجستي وبرامج التدريب، لتتغلب المصالح الوطنية للدول على المساعي التسييسية للقضايا الجنائية، وتنتصر قرارات الحكومات على أي اعتبارات أخرى.