ذكرى السلمي (جدة)
لم تحرك الأمطار التي شهدتها محافظة جدة الأسبوع الماضي حساب المجلس البلدي على منصة «تويتر».. وظل الحساب صامتاً بلا حراك منذ يونيو الماضي، رغم تصريح سابق لرئيس المجلس البلدي عبدالله المحمدي لـ«عكاظ» عن تشكيل فريق لإحداث حراك في الموقع وتفعيله للتفاعل مع شكاوى المواطنين.

ويقول المهندس وجدي حيدر من أبحر الشمالية إن الحي يعاني من تجمعات المياه التي نتجت عن عدم اكتمال الخدمات كسفلتة الشوارع وعدم دراسة مناسيب الشوارع وميولها ما ينتج عنه تجمعات المياه وركودها التي تشكل بيئة خصبة للبعوض الناقل للأمراض. وأضاف: «لم ألمس أي تفاعل من المجلس البلدي في منصات التواصل الاجتماعي حيال الإشكالية.. لا نعلم دور المجلس البلدي حتى يتسنى لنا التواصل معهم»، وأشار خالد الخيبري إلى تعطل تطبيق 940 منذ بداية هطول الأمطار وإلى الإمكانيات الضعيفة في إدارة النظافة بأمانة جدة، وعدم تجاوب إدارة صيانة الطرق والإنارة بالرغم من المراجعة المستمرة لتلك الإدارات أكثر من مرة، «حضرنا لقاء المجلس البلدي منذ أسبوعين وكانت القاعة شبه فارغة». وزاد الخيبري أن المجلس لم يقم بأي أعمال ملموسة في الفترة السابقة والسكان ينتظرون من المجلس القيام بكثير من الأعمال، والوقوف ميدانياً على سوء الخدمات وعدم توفر بعضها، فمن يقبع خلف المكاتب لن يرى معاناة أهل الحي.. يجب عليهم التواصل مع مراكز الأحياء والتفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تمثل الأحياء.

وفي السياق، انتقدت فاطمة الطويرقي عدم تجاوب المجلس البلدي مع المواطنين وتوقف نشاط حسابه في «تويتر»، وأضافت: «كان المجلس يعلن عن جلساته سابقاً ما يسمح للمواطنين بالمشاركة وإيجاد حلول، أما الآن فالأهالي يجهلون أنشطة المجلس الصامت».

«عكاظ» تواصلت مع رئيس المجلس البلدي عبدالله المحمدي عبر الواتساب لمعرفة سبب صمت حساب المجلس على «تويتر» منذ شهر يونيو الماضي، فقال: «أنا في اجتماع»، وعند تكرار الاستفسارات لم نحصل على الرد حتى موعد نشر التقرير.