«عكاظ» (الرياض، مكة المكرمة)
ثمن وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بمنطقة القصيم في قضايا حقوقية وليست جنائية ممن لا تزيد مديونياتهم على مليون ريال وثبت إعسارهم شرعًا، وتسديد المبالغ المترتبة عليهم، وذلك بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها إلى منطقة القصيم.

وأكد الصمعاني أن عناية خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، شملت جميع أرجاء الوطن والمواطنين، وأن حرص قائد المسيرة على زيارة وتفقد المناطق كافة هو نهج راسخ، منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز، وأبنائه البررة من بعده، الذين وضعوا الشعب نصب أعينهم، وجعلوه أولى اهتماماتهم.

وكشف وزير العدل صدور توجيه لرؤساء محاكم ودوائر التنفيذ بمنطقة القصيم بسرعة إنفاذ مقتضى التوجيه الكريم واستكمال الإجراءات النظامية بالشراكة مع الجهات المختصة، مؤكداً أن يد خادم الحرمين الشريفين الحانية ولفتاته الكريمة، تراعي دائما المعسرين وذوي الدخل المحدود لينعموا في هذا الوطن المزدهر بالرخاء والعزة، سائلاً الله عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والاستقرار ورغد العيش.

بدوره قال السديس: إن التوجيه يعكس صورةً مشرقةً من صور اهتمام خادم الحرمين الشريفين بأبنائه المواطنين، ويعد لفتة أبوية تجاه أسرهم وأبنائهم، لافتا إلى أن ذلك ما هو إلا ثمرة من ثمار زيارته التفقدية المباركة إلى المنطقة ستعقبها سلسلة من المشاريع التي ستعود بالفائدة الكبرى على أبناء الوطن.