تجسد الزيارات التفقدية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لبعض مناطق المملكة التي بدأها أمس الأول بمنطقة القصيم، اهتمامه الكبير بتلمس احتياجات المواطنين، والدفع بخطط التنمية المستدامة التي تواكب تنفيذها قطاعات الدولة المختلقة وفق رؤية 2030، وبمتابعة مباشرة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي لا يهدأ في سبيل تحقيق هذه الرؤية الطموحة.

وتعكس هذه الزيارات الملكية حرص الملك سلمان بن عبدالعزيز على الوقوف المباشر والتعرف على متطلبات جميع المناطق والمحافظات، والاستماع إلى المواطنين وتلمس احتياجاتهم عن قرب، وسط احتفالات واسعة وفرحة غامرة من كل مواطن ومواطنة بهذه الجولات.

لا شك أن الجولة الملكية ستشهد وضع حجر الأساس لمشاريع تنموية متنوعة، تأتي تعزيزاً للبنى التحتية العملاقة، وتأكيداً على ما يتمتع به اقتصاد المملكة من نمو وازدهار متسارع. وفي كل خطاب يتحدث به خادم الحرمين الشريفين، يؤكد دوماً على توفير كل مقومات الحياة الكريمة للمواطنين كافة.

وتعيش المملكة عهداً زاهراً، رغم التحديات التي تشهدها كل اقتصاديات العالم، وتجاوزت الأزمات بكفاءة سياسية وإدارية وفكرية محنكة، لتستمر بوثباتها العملاقة مرة تلو مرة لمواكبة التطورات، بما يحقق رفاهية المواطنين ويرعى مصالحهم ويضمن استقرارهم على الأصعدة كافة.