عبدالله الغامدي (الرياض)
اعتمدت وزارة التعليم سبعة مناهج مختلفة ومنوعة وزعت بطريقة عشوائية بين مدارس إدارات التعليم في المناطق والمحافظات، وذلك بالشراكة مع القطاع الخاص.

وأكدت المصادر لـ «عكاظ» أن تطبيق الخطة سيكون مرحلياً، إذ انطلقت بداية في أربع مناطق (الرياض وجدة والشرقية والقصيم) وكل منطقة كانت تطبق أكثر من سلسلة على مدارس العينة، ثم بدأ التوسع في مدارس العينة إلى أن أصبحت تشكل معظم مدارس هذه المناطق.

وبينت أن المناهج السبعة توزع في المدن الكبيرة كالرياض وجدة، بينما تقتصر في المحافظات والمدن الصغرى على منهج واحد أو منهجين وبشكل عشوائي.

ولفتت إلى أن السلسلة المقدمة هي من المناهج العالمية وفيها كافة البرامج والبرمجيات، وروعي فيها الحداثة ومناسبتها للقيم الإسلامية والاجتماعية في المملكة، كما وضعت معايير لاختيار الشركات المشاركة في السلسلة روعي فيها الخبرة في اللغة الإنجليزية، إذ تضع تلك الشركات مسماها والشعار «البروفايل» الخاص بها، مشيرة إلى أنه لا يقتصر التوزيع على أن تأخذ كل منطقة شركة واحدة فقط.

من جانبهما، أكدت معلمتان للغة الإنجليزية شاركتا في تطبيق تلك السلسلة داخل مدرستيهما، عبير الجماز في إحدى مدارس الرياض، وريم الخشرمي من إحدى مدارس الطائف، أن آلية التدريس للمنهج باتت لا تعتمد على المعلم فقط، لكنها تحث الطلاب على البحث واستخدام التقنية بشكل كبير، لتتحول اللغة الإنجليزية إلى مادة ممتعة بالنسبة للطلاب والطالبات.