هناك العديد من الأمراض النفسية المختلفة التي نواجهها في حياتنا، ونقابل كثيراً من البشر (الترللي) مصابين بها، لذا قررت اليوم أن أقدم للقارئ هذا الدليل الذي يحتوي على أهم أنواع الأمراض والأعراض المرتبطة بها.

(انفصام):

شخصٌ غريب الأطوار، لديه القليل من العلاقات الحميمة، يتقوقع على ذاته مثلما تتقوقع السلحفاة، ثم يقابلك بعدة أوجه وشخصيات ونفسيات، تختلف وتتغير حسب المود والمزاج والمواقف!

قد يعدك بشيء، ثم يقول لم أعدك، وقد يذمك في شيء، ثم يقول لم أذمك!

لديه مشكلة نفسية واضحة في عدم الإدراك، وتقدير الأشخاص وتمييز العلاقات والأماكن!

(عقدة نقص):

شخصٌ يعاني من شيءٍ ما، وشبع من بعد جوع، فكان الخير عليه دخيلا، تجده دائماً متذبذباً نفسياً، كذوباً وغير واثق من نفسه، يعتقد أن الجميع يحسده، وينتظر زوال نعمته، ربما لأنه حديث عهدٍ بها، أو لشعوره الدائم بعدم الكفاية، فيكمل نقصه وعُقده بهذه التهيؤات وكأنه محور الكون، وعلى لا شيء بالفعل!

(نرجسية):

شخصٌ يحب نفسه حُباً جمّا، ولا يعرف كيف يبادل الآخرين الحُب والعطاء والتضحية والمشاعر، هذا لأن مستوى الأنا قد تضخم جداً في نفسيته، وطباعه، وتصرفاته، وردود أفعاله!

فأصبح أنانياً، ووضعه بائساً، يأخذ ولا يعطي، يُقدَر ولا يُقَدِر، يُحترَم ولا يَحترِم، وغالباً لا يفيق مما هو فيه إلا عندما يخسر كل شيءٍ، وكل أحدٍ جميل كان في حياته ذات يومٍ مصدر سعادة!

(هلوسة):

شخصٌ يعتقد أن كل من يتقرب منه، ويسأل عنه، ويهتم به، له مآرب أخرى!

فيرى المريض سؤال الآخرين عنه فضولا، واهتمامهم به مصلحة، وخوفهم عليه تسلطاً، وتقربهم منه لأغراضٍ شخصية.

وجميعها تصورات وهلاوس، مثل ما نتصور أحياناً أن للشيطان عينا واحدة وأذنين!

(وسواس قهري):

شخصٌ يلازم تفكيره نقطة معينة، تُرهبه ويخافها، وتحتل جزءاً كبيراً من الشعور لديه، رغم محاولاته الفاشلة لتجاهلها وعدم التفكير بها، إلا أنه لا يستطيع التخلص أو الانفكاك منها.

(انفعال):

شخصٌ باله طويل، صبر كأيوب وتحمل فوق طاقته، وما زال يعطي، ويسامح، ويحتوي، لكن الظروف تضغطه أكثر وتستفزه.

هذا النوع خطِر جداً، لأنه كالقنبلة الموقوتة سيأتي عليه وقت وينفجر!

(الاستعرائية):

شخصٌ كما يقال (من برا الله الله، ومن جوّا يعلم الله)، حين تراه تعجب بشكله وأناقته، وما أن يفتح فمه ويبدأ بالكلام، حتى تتغير نظرتك له، ويتعرى أمامك شيئاً فشيئاً، فتكتشف أنه مُفلس تماماً من الأخلاق والفكر واللباقة، والفرق بين مظهره ومخبره كما الفرق بين الأرض والسماء!

ولأن الزمان شُرم بُرم، من يجد في نفسه أي عارض أرجو أن لا يتردد بالاتصال على هذا الرقم: (0127466555) ويحجز موعداً لديهم، فقط يقول لهم إنه من طرفي وسوف يؤكدون له الحجز.

* كاتبة سعودية

Twitter: @rzamka

Rehamzamkah@yahoo.com