«عكاظ» (الرياض)

الأرقام تتحدث عن جدوى الإصلاحات.. و«غير النفطية» تضاعفت 3 مرات

وصف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الشعب السعودي بـ«العظيم والجبار»، مؤكدا بقوله: «لا توجد تحديات أمام الشعب السعودي العظيم، فإذا تم وضع الأهداف فإنه يحققها».

وأكد أن الإصلاحات في الجانب الترفيهي والرياضي واضحة بشكل كبير جدا، إذ هناك قفزات فلكية في السنوات الثلاث الماضية.

وبين أن السعودية اتخذت خطوات كبيرة جدا في تطوير الاقتصاد السعودي خلال السنوات الثلاث الماضية، وفي حوكمة الكثير من القطاعات، وآن الأوان لإعادة هيكلة القطاع الأمني ليرتقي لمستوى القطاعات في المملكة، إذ بدأت الجهود الإصلاحية تؤتي ثمارها.

وحول مدى جدوى الإصلاحات خلال الفترة الماضية، كشف الأمير محمد بقوله: «الأرقام هي من يتحدث، الأرقام يوميا تتعدل للأفضل، وبالنظر في الأرقام العام الماضي الإيرادات غير النفطية تضاعفت 3 مرات، الميزانية للعام الحالي أكبر ميزانية، وأكبر من تريليون ريال سعودي في الميزانية القادمة». وأشاد بجهود الشيخ محمد بن راشد، مؤكدا بقوله: «الشيخ محمد بن راشد قدم نموذجاً فريداً، ورفع السقف، ونريد أن نرفع السقف أيضا في السعودية، ونستطيع ذلك، لذلك فأبوظبي تحركت بشكل كبير ومتسارع. والبحرين أيضا منذ تولي ولي العهد تشهد إنجازات ضخمة، وستستمر خلال السنوات الخمس القادمة. الكويت أيضا لديها موارد ضخمة تستطيع تحقيق إنجازات ضخمة».

وقال الأمير محمد بن سلمان: «اليوم في مصر العام الماضي تحقق نمو اقتصادي 5% اليوم أكثر من 5%، معدلات البطالة تنخفض أيضا في مصر، مشاريع الإسكان والبنى التحتية تتزايد بشكل كبير. أزور مصر وأرى المصريين يعملون على استعادة مصر القوية.

وأكد ولي العهد أن «المملكة في السنوات الخمس القادمة ستكون مختلفة عن الآن، وكذلك البحرين، والكويت، وقطر رغم خلافنا ستكون مختلفة تماما بعد 5 سنوات، والإمارات، والأردن، ولبنان، ومصر، والعراق»، مشدداً على أنه «إذا نجحنا ستكون اللحظة القادمة في العالم متركزة في الشرق الأوسط».

وأضاف ولي العهد: «وفي لبنان، جهود إخواننا سينجحون بقيادة الحريري. وفي الأردن، نشارك معهم في جهودهم. أنا أعتقد أن أوروبا الجديدة هي الشرق الأوسط». وأضاف: «لا أريد أن أفارق الحياة إلا وقد رأيت الشرق الأوسط يصبح في مصاف العالم»، مشدداً على أن «لدى السعوديين همة، لدينا جبل اسمه جبل طويق، لن تنهد همة السعوديين إلا إذا هدم هذا الجبل وتساوى بالأرض».

وقال الأمير محمد بن سلمان إن مركزنا في التنافسية العالمية تحسن، إذ إن الأرقام تؤكد أين «كنا» وأين «نحن الآن»، مشدداً على أن «أرقام العام القادم ستكشف هذا الشيء».

وكشف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في منتدى الاستثمار أن حجم صندوق الاستثمارات العامة السعودي سيصل بنهاية العام الحالي إلى قيمة 400 مليار دولار، وسيرتفع إلى 2 تريليون ريال في 2030، مؤكداً أن الإصلاحات الأخيرة عكست أرقاماً مهمة، من أبرزها تضاعف إيرادات الدولة بنحو 3 مرات في ميزانية المملكة.