«عكاظ» (جدة)
لم تألُ المملكة جهداً في مد يد العون إلى نحو 37 دولة حول العالم في تسعة أشهر فقط من عام 2018 من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، إذ قدمت 469 مشروعاً إنسانياً بتكلفة تصل إلى نحو 2 تريليون دولار أمريكي.

وفي الشهور التسعة الماضية، استطاعت المملكة أن تؤمن 164 مشروعاً للأمن الغذائي، بتكلفة أكثر من نصف مليار دولار أمريكي، إضافةً إلى أنها نفذت 135 مشروعاً صحياً بتكلفة تقارب نصف مليار دولار أمريكي، كما دفعت بـ29 مشروعاً لتأمين التعافي المبكر بأكثر من 120 مليون دولار أمريكي.

ولأنها تحمل على عاتقها مهمة إنسانية، نفذ المركز نحو 22 مشروعاً في قطاعات متعددة بتكلفة تتجاوز 100 مليار دولار أمريكي، إضافةً إلى 25 مشروعاً للمياه والإصحاح البيئي بأكثر من 125 مليون دولار أمريكي. وكشف المركز أن المملكة نفذت 25 مشروعاً للإيواء بتكلفة تقارب الـ120 مليون دولار أمريكي.

وعلى صعيد العمليات الإنسانية، نفذت المملكة 24 مشروعاً بتكلفة تتجاوز الـ223 مليون دولار أمريكي، ولم تتدخر جهداً في تأمين الحماية بـ14 مشروعاً بتكلفة كسرت حاجز الـ50 مليون دولار أمريكي.

ونفذت المملكة عبر المركز ثمانية مشاريع بتكلفة قاربت الـ43 مليون دولار أمريكي للخدمات اللوجستية، كما أنها قدمت 17 مشروعاً تعليمياً بتكلفة ضاهت الـ78 مليون دولار أمريكي، إضافةً إلى تقديم الأغذية والاتصالات في الطوارئ بستة مشاريع تجاوزت قيمتها الـ56 مليون دولار أمريكي.

من جهته، أكد الدكتور عبدالله الربيعة أن إجمالي المساهمات المالية السعودية في المنظمات والهيئات الدولية بلغت 1.909.601.000 دولار، فيما بلغ إجمالي المشاريع الإنسانية والتنموية والخيرية 33.389.051.000 دولار،وبلغ إجمالي المساعدات المقدمة من المملكة 35.298.653.000 دولار.