«عكاظ» (الرياض)

تمكنت الأجهزة الأمنية بالرياض من الإطاحة بتشكيل عصابي مكون من خمسة جناة من الجنسية المصرية، متورطين بتنفيذ 202 جريمة سرقة الأموال والبضائع من المخازن والمستودعات، التي تتجاوز قيمتها النقدية 14 مليون ريال.

وأعلنت شرطة منطقة الرياض في بيان لها اليوم (الاثنين) بأنه ومن خلال المتابعة الأمنية لمكافحة جرائم الاعتداء على الأموال، فقد أسفرت إجراءات البحث والتحري والاستدلال المتخذه من قبل إدارة التحريات والبحث الجنائي، عن كشف غموض عددٍ من جرائم سرقة الأموال والبضائع من المخازن والمستودعات؛ وذلك بعد توفر الأدلة على تورط خمسة من مخالفي نظام العمل من الجنسية المصرية، تتراوح أعمارهم بين العقدين الثالث والرابع، بتشكيل تنظيم عصابي يمتهن ارتكاب جرائم السرقة.

وقالت بأنه تم القبض على الجناة الخمسة في كمين محكم بأحد المستودعات بحي المصانع جنوب العاصمة الرياض، تم استغلاله للتواري عن الأنظار وإخفاء مسروقاتهم، وبمباشرة إجراءات الاستدلال الأولية بحقهم من قبل الجهة المختصة بشرطة المنطقة، أقرّوا بارتكاب 202 من جرائم السرقة بذات الأسلوب الإجرامي، المتمثل في كسر أقفال المخازن والمستودعات وسرقة البضائع من شاحنات النقل المتوقفة فيها، وتقاسم المسروقات فيما بينهم، وقد جاوزت القيمة النقدية للمسروقات التي ارتكبوها 14 مليون ريال، وقد جرى إيقافهم وإحالتهم لفرع النيابة العامة بالمنطقة.

وشددت شرطة منطقة الرياض في بيانها إذ تعلن عن ذلك، لتؤكد حرص وزارة الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة على ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.