واس (جاكرتا)
ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب إقليم سولاويزي الأوسط في إندونيسيا نهاية شهر سبتمبر الماضي، إلى 2.113 قتيلاً، إضافة إلى 1.309 أشخاص لا زالوا في عداد المفقودين.

وقال المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث في إندونيسيا سوتوبو نوجروهو:«إن ما يصل إلى 1.703 من القتلى كانوا من مدينة بالو عاصمة الإقليم، والباقون من مقاطعات دونجالا وسيجي وباريجو موتونج وباسانج كايو المجاورة».

وأوضح أن عددا من المرافق العامة مثل شبكات الكهرباء والاتصالات، عادت إلى طبيعتها بشكل كامل تقريبًا، مضيفًا أن الحياة العامة عادت أيضًا إلى طبيعتها.

ونزح حوالي 223.751 شخصاً، وأصيب 4.612 آخرون بعد الزلزال في 28 سبتمبر، وأسفر عن تسونامي وتسييل التربة الذي ابتلع آلاف المنازل.