«عكاظ» (لندن)
طور الباحثون في مستشفى سباير بوشي البريطاني علاجا مبتكرا للانزلاق الغضروفي. فوفقا لـ«ديلي ميل» فإن العلاج يقوم على إزالة الأقراص التالفة في العمود الفقري، وملء المساحة الفارغة بنسيج عظمي، ومن ثم لحم العمود الفقري لإنهاء الألم.

وكان يتم ذلك في السابق من خلال الظهر، مما يعني قص العضلات والأعصاب والأوعية الدموية الكبرى، واحتياج المريض لوقت طويل للشفاء. لكن الطريقة الجديدة تتم من خلال إحداث شق صغير جدا في جانب المريض، والاستغناء عن عملية القص، وبالتالي توفير وقت أسرع للشفاء.

وقد اختبرت العملية الجراحية على أحد المرضى أخيراً واستغرقت ست ساعات، فاستغنى عن العكازات وزال ألم الظهر بالكامل وعاد إلى طوله السابق وأصبح يمشي مسافة أكبر.