«عكاظ» (جدة)
«الحصى تكون جبلا.. والملايين تتكون من الهلل».. بهذه العبارة دشنت مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) حملة «اعرف قيمتها»؛ للتوعية بالعملة المعدنية كقيمة وطنية، وأنها جزء رئيسي من العملة الوطنية. ودعت عموم المواطنين والمقيمين على أرض السعودية إلى الحرص على تداولها في تعاملاتهم اليومية.

وبينت مؤسسة النقد عبر سلسلة تغريدات أطلقتها على حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، من خلال عبارات توضيحية «لا تقول هذا نصف ريال»، «خذ الباقي.. ولا تفرط في حقك في باقي تعاملاتك الشرائية»، أن العملة المعدنية بجميع فئاتها قيمة نقدية، يجب الحرص على تداولها، إذ أنها تسهل الكثير من التعاملات اليومية.

وأشارت إلى أن الإصدار السادس من العملة المعدنية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تضمن 7 فئات: هللة واحدة، وخمس هللات، وعشر هللات، وخمس وعشرين هللة، وخمسين هللة، وكذلك فئة: الريال والريالين المعدنيين.

وأوضحت أنه يمكن استخدام العملة المعدنية في الدفع عبر مكائن الخدمة الذاتية للعصائر، والمشروبات المنتشرة في الأسواق والأماكن العامة.

وعددت مؤسسة النقد مزايا العملة المعدنية وحلولها الذكية في عبارة «النص.. يحلها ونص»، لافتة إلى أن النصف ريال المعدني يستخدم في كثير من التعاملات اليومية كمواقف السيارات أو عند شراء المقاضي والطلبات أو حتى يكمل بعض الحسابات.

ونوهت إلى أنه سيتم التوسع في نطاق استخدام العملة المعدنية مستقبلا في العديد من الخدمات كونها قيمة نقدية.

ودعت المواطنين والمقيمين عبر الحملة إلى عدم التفريط في حقوقهم في باقي العملة عند تعاملاتهم الشرائية، وأنه «لو كانت هللة فيجب أن يطالبوا بها».