وكالات (أبوظبي)

أشادت دولة الإمارات العربية المتحدة، بتوجيهات وقرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إثر الحادث المؤسف الذي أودى بحياة المواطن السعودي جمال خاشقجي رحمه الله.

وأثنى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، بما أولاه خادم الحرمين الشريفين من اهتمام كبير وحرص بالغ على تحري الحقيقة في هذا الموضوع، وهو ما تجسد في توجيهاته وقراراته بكل شفافية وعدل وبما يكفل المحاسبة القانونية العادلة.

وقال الشيخ عبدالله بن زايد: إن المملكة العربية السعودية الشقيقة ممثلة بقيادتها كانت ولا تزال دولة المؤسسات التي تقوم على العدل والإنصاف، وإن القرارات والإجراءات الملكية التي اتخذت بعد التحقيق الذي تم في هذه القضية تؤكد مجددًا على هذه القيم والمبادئ الراسخة بما يكفل تطبيق القانون والعدالة.

وسأل الشيخ عبدالله بن زايد الله سبحانه بأن يحفظ المملكة قيادة وشعبًا ويجنبها كل سوء.