رويترز (سوتشي)
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم (الخميس)، إن مسلحين من تنظيم داعش الإرهابي يحتجزون نحو 700 رهينة في جزء من سورية خاضع لسيطرة قوات تدعمها واشنطن، وأن التنظيم أعدم بعضهم وتوعد بقتل المزيد.

وقال بوتين، متحدثا في مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود، إن من بين الرهائن عدداً من الأمريكيين والأوروبيين.

وتابع قائلاً إن التنظيم يوسع نطاق سيطرته على الضفة الشمالية لنهر الفرات الخاضعة لسيطرة قوات أمريكية وقوات تدعمها الولايات المتحدة.

وفي واشنطن شكك الجيش الأمريكي في تصريحات بوتين، حيث قال الكوماندر شون روبرتسون المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية في بيان، إنه «في الوقت الذي تأكد فيه وقوع هجوم على مخيم للنازحين قرب محافظة دير الزور السورية في الأسبوع الماضي، ليست لدينا معلومات تدعم وجود عدد كبير من الرهائن وفقاً لمزاعم الرئيس بوتين، ونحن نشكك في دقتها».