نادر العنزي (تبوك)

يوماً بعد يوم تتكشف زيف وكذب المروجين للقائمة المزعومة بقتل الإعلامي السعودي «جمال خاشقجي»، والتي روجت لها قناة الجزيرة وتناقلتها وسائل إعلام عالمية بعيدة عن المهنية.

قائمة الزيف والدجل دحضها المواطن أحمد الظفيري، الذي كان ضمن القائمة المزعومة الذي أكد أنه زار تركيا العام الماضي فقط، ثم عبدالعزيز البلوي المتوفى منذ عام، حتى ظهر مؤخراً المواطن وليد الشهري الذي كان يتمتع بشهر العسل بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الشهري في مقطع فيديو نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنه تفاجأه بظهور صورته في وسائل الإعلام الأمريكية (CNN ونيويورك تايمز وواشنطن بوست) أثناء تواجده هناك، لافتاً أن القنصلية السعودية تعاملت معهاه بكل لطف واحتوت تلك الضجة الإعلامية. وتابع «لم أزر تركيا أبداً سوى قبل 3 أعوام ذهبت ترانزيت من باريس إلى مطار اتاتورك ومن ثم إلى جده».

ويبقى السؤال من روج لهذه المعلومات والصور المزيفة وما الهدف منها ؟