واس (بريدة)
رعى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، أمس (الأربعاء)، اليوم الذهبي لمهرجان الرمان الثاني في مركز الشيحية التابع لمحافظة البكيرية.

وتجول فور وصوله لمقر المهرجان على المعارض المشاركة التي تجاوزت 48 معرضاً، وتقدم منتج الرمان ومشتقاته التي يتم جلبها من خلال 170 ألف شجرة رمان تنتج في 200 مزرعة منتشرة بمركز الشيحية وما حولها، وذلك بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان، وأمين المنطقة المهندس محمد المجلي، ومحافظ البكيرية المهندس صالح الخليفة، ومستشار أمير منطقة القصيم إبراهيم الماجد، ونائب رئيس مجلس إدارة الجمعيات التعاونية بالمملكة الدكتور عبدالملك التويجري، ورئيس مركز الشيحية خالد الربيعان، وعدد من مزارعي الرمان من مختلف مناطق المملكة وأهالي المحافظة.

وقال أمير منطقة القصيم: إنه لمن الفخر والاعتزاز مشاهدة هذه الجهود المبذولة لتنمية وتعزيز جانب زراعي اقتصادي تزخر به هذه المنطقة المباركة، مشيراً إلى أن تواجد ورؤية منتجي الرمان من جميع أنحاء المملكة في مهرجان الرمان الثاني بالشيحية، واطلاعهم على ما تمتلكه منطقة القصيم من مقومات زراعية اقتصادية عالية يزرع فخراً وسروراً داخل كل مواطن ومواطنة بها.

ودعا الجمعيات التعاونية في المنطقة، إلى مضاعفة الجهود التي تقدمها، وتفعيل دورها وتعزيز مشاركتها بشكل أكبر عبر المبادرات الزراعية التي هي من صميم عملها، والتي تزخر بها المنطقة من خلال أرض القصيم الخضراء ومكافحة سوسة النخيل، وترشيد استهلاك ري النباتات الزراعية وغيرها من المبادرات.

وقدم أمير منطقة القصيم شكره لمجلس إدارة الجمعيات التعاونية بالمملكة على دعمهم لجمعية الشيحية التعاونية، التي تستحق الشكر على جهودها التي تقدمها لإبراز هذا المهرجان واستغلال وتنمية إحدى المنتجات الزراعية التي تمتاز بها المنطقة والتي تنتج بوفرة كبيرة، منوهاً بجهود نائب رئيس مجلس إدارة الجمعيات التعاونية بالمملكة الدكتور عبدالملك التويجري، على دعمه للمهرجانات التي تقوم بها الجمعيات التعاونية بالمنطقة، مقدماً شكره لمحافظ البكيرية ورئيس بلدية المحافظة، ورئيس مركز الشيحية ولجميع المزارعين على جهودهم لإنجاح ودعم إقامة هذا المهرجان الاقتصادي المهم في المنطقة.

بعد ذلك توجه الأمير إلى مقر الحفل المقام بهذه المناسبة حيث عزف السلام الملكي، ثم بدئ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعد ذلك شاهد الحضور فيلماً وثائقياً بعنوان «شيحية الخير»، تلا ذلك كلمة المشرف العام على المهرجان رئيس الجمعية التعاونية الزراعية بالشيحية صالح الغانم، قدم من خلالها شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم على دعمه ورعايته للمهرجان وعلى تشجيعه الدائم لأبناء المنطقة.

بعد ذلك ألقى نائب رئيس مجلس إدارة الجمعيات التعاونية بالمملكة الدكتور عبدالملك التويجري كلمة أكد فيها، أن رعاية أمير منطقة القصيم لمهرجان الرمان الثاني، الذي تنظمه الجمعية التعاونية الزراعية بالشيحية يعكس مدى حرص القيادة على تعزيز وتشجيع وتنمية مثل هذه الكرنفالات الاقتصادية، تحقيقاً للأهداف المرجوة وما هو نافع للمزارعين، مؤكداً أهمية القطاع الزراعي وعلى دوره المأمول في تحقيق أهداف التنمية الريفية المستدامة، التي ركزت على رفع كفاءة الإنتاج والمحافظة على الموارد الطبيعية واستغلالها الاستغلال الأمثل، بما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، مقدماً شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم على رعايته ودعمه لمثل هذ المناسبات والمحافل الاقتصادية المهمة.

إثر ذلك قدم أوبريت انشادي بعنوان «وطني»، ثم كلمة اللجنة المنظمة التي ألقاها رئيس بلدية محافظة البكيرية يوسف الخليفة قدم فيها شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم لدعمه وتشجيعه لإقامة هذا المهرجان للعام الثاني على التوالي، مؤكداً أن رعايته تأتي تأكيداً لدعمه المتواصل للمجال السياحي في المنطقة، ومتابعة نائب أمير القصيم لجميع المناشط السياحية.

وفي ختام الحفل كرم أمير منطقة القصيم فريق العمل والرعاة والداعمين وشركاء النجاح.