واس (جنيف)
حذرت منظمة الصحة العالمية من مخاطر انتقال فيروس «إيبولا» من شمال شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى الدول المجاورة. وأعربت لجنة الطوارئ المعنية باللوائح الصحية الدولية بعد اجتماع لها أمس (الأربعاء)، لمناقشة مدى إمكانية إطلاق حالة طوارئ صحية عالمية بشأن تفشي «إيبولا» في الكونغو، عن قلقها البالغ إزاء تفشي المرض، مؤكدة ضرورة تكثيف أنشطة الاستجابة واليقظة. وحثت اللجنة على سرعة الحصول على ترخيص الأمصال وبذل جهود لزيادة العرض العالمي المحدود.

وأوضح المدير العام للمنظمة الدولية، تيدروس أدهانوم، أن هذا لا يعني أن منظمة الصحة العالمية لا تأخذ تفشي إيبولا مأخذ الجد، مشيرًا إلى عزم المنظمة القضاء على الوباء.

وأعلنت وزارة الصحة الكونغولية من جانبها، وفاة ثلاثة أشخاص آخرين، ليرتفع عدد الوفيات منذ بدء تفشي الوباء ما يقرب من شهرين في كيفو الشمالية إلى 142 حالة، في حين تم تسجيل أكثر من 220 حالة إصابة بفيروس الإيبولا منذ ذلك الحين.