«عكاظ» (جدة)
في تكذيب جديد للتسريبات الصحفية التركية بشأن قضية اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في مدينة إسطنبول التركية، فند مراسل صحيفة «صباح» التركية في واشنطن راغب صويلو، مزاعم صحيفته حول وجود تسجيلات صوتية للحظات التحقيق مع خاشقجي وتعذيبه وقتله داخل القنصلية السعودية. ونشر صويلو تغريدة على حسابه الرسمي في «تويتر» أمس الأول (الثلاثاء): «ليس لدى صحيفة صباح التركية شريط صوتي لقتل خاشقجي. قيل لي إن الادعاءات غير صحيحة». وكانت صحيفة «صباح» التركية قد زعمت أن ساعة «آبل» التي كان يرتديها خاشقجي سجلت مقاطع صوتية للحظات التحقيق معه وتعذيبه وقتله داخل القنصلية السعودية وأرسلتها إلى هاتفه الجوال الذي كان بحوزة الخطيبة المزعومة خديجة جينكيز. كما ادعت الصحيفة أن المحققين بعد ملاحظتهم للساعة قاموا بفتحها عن طريق بصمة إصبعه وحذفوا بعض المقاطع. هذا ولا تزال الفبركات والأكاذيب التركية والقطرية بشأن قضية اختفاء خاشقجي تتكشف يوماً بعد يوم.