«عكاظ» (الرياض)
أعلن وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيـخ، إطلاق «البلدية الإلكترونية»، نهاية صفر الجاري، مبينا أنها تعد ثمرة لجهود القطاع البلدي في التحول الرقمي، ما يمكّن البلديات ومراكز الخدمة في المملكة من تقديم الخدمات البلدية إلكترونياً، في مجالات رخص البناء والرخص الفورية البلدية والمهنية والتقارير المساحية والفرص الاستثمارية، ويسهم في توحيد الإجراءات عبر الأمانات والبلديات وتوفير الوقت على المستفيدين من الخدمات البلدية، وذلك من خلال منصة موحدة لهذه الخدمات.

وأوضح خلال إشادته بانعقاد منتدى التخطيط الحضري الثاني، الذي نظمته الوزارة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية «الموئل»، لمناقشة دور التخطيط الحضري في تحقيق «رؤية المملكة 2030»، أن القطاع البلدي، تمكّن من تطوير وتقديم خدمات بلدية رقمية موحّدة مدعومة بالمعلومات الجغرافية على مستوى القطاع عبر بوابة «بلدي».

ووصف انعقاد المنتدى بمشاركة واسعة من الخبراء والمختصين وصنّاع القرار من داخل المملكة وخارجها، بأنه يأتي ضمن جهود الوزارة لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 التي تتضمن جوانب التخطيط والتصميم الحضري في المدن السعودية، إذ ناقش على مدار ثلاثة أيام أبرز التحديات التخطيطية التي تواجه مدننا، واستعرض أهم الفرص الواعدة التي تزخر بها، وطرح أفضل الحلول والتجارب والممارسات العالمية لتفعيل مزاياها التنافسية.

ولفت الوزير إلى حرص القطاع البلدي على تفعيل الشراكة مع المستفيدين من المواطنين والمستثمرين، وإطلاق العديد من قنوات التواصل التفاعلية لتلقي أفكارهم ومقترحاتهم، وإشراكهم في أعمال الرقابة والتقييم، واستطلاع آرائهم حول القرارات والأنظمة والتشريعات البلدية المحدّثة والجديدة.

وبين آل الشيخ أنه يجري حاليا تنفيذ «برنامج تطوير المشهد الحضري في المدن» الذي يهدف إلى تحسين التصميم العمراني في المدن السعودية للمرافق العامة والمتنزهات والطرق والساحات والأرصفة.