«عكاظ» (لندن)
«من الحب ما قتل»، هذا ما حدث مع الشاب «شاينجي بيكنوف» الذي قتل صديقته «نازركي بيكزانوفا» بسبب رفضها الزواج منه، بحسب ما أفادت صحيفة «ذا صن» البريطانية التي قالت إنه بعد ذلك حاول الانتحار وطلب أن يدفن معها في نفس القبر.

وقالت «شوهدا يتحدثان قبل عدة ساعات من العثور على جثة الفتاة في قرية في كازاخستان، إذ استخدم «بيكنوف» سكيناً لقطع رأسها أثناء جلوسها في سيارة «دايو نكسيا» وفقاً للشرطة».

وحاول «بيكنوف» إنهاء حياته من خلال طعن نفسه بعد كتابة رسالة طلب فيها أن يدفنا معاً.

وقالت جارة الضحية «كان والدا الشابة ضد هذا الزواج ولهذا رفضت، نحن في حالة صدمة، لماذا قتلها».

واعتقل «بيكينوف» في المستشفى بعد أن تم نقله إليه وهو في حالة خطيرة، ليواجه تهمة القتل مع عقوبة لا تقل عن 15 سنة.