«عكاظ» (جدة)
كشفت عمليات المسح الأولية لإعادة تأهيل مباني المنطقة التاريخية بجدة، المصنفة ضمن «منطقة الحماية الأولى»، خزانا قديما متين البناء، وبحالة ممتازة داخل «بيت كدوان» يعتقد أنه كان مخصصا لتجميع مياه الأمطار، بهدف تغذية المناطق المحيطة به من مبانٍ ومساجد يعود تاريخها إلى مئات السنين، يغلب على بنائها الحجر المنقبي والطين البحري والأخشاب.

وبمعاينة المختصين لمبنى «بيت كدوان» الذي تعود حقبته الزمنية للفترة ما بين 150-200 عام، لوحظ العقد الجميل في الجزء الشرقي منه.

ويأتي هذا الكشف في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الثقافة، وأمانة جدة؛ لإعادة تأهيل مباني المنطقة التاريخية، المصنفة ضمن «منطقة الحماية الأولى». ويُتوقع أن تسفر عمليات المسح التالية عن اكتشافات أخرى، لكون «جدة التاريخية»، غنية بالآثار التي لم يظهر منها إلى العلن سوى جزء يسير فقط.

وطبقا للجدول الزمني الذي حددته الوزارة، جرى تسليم الاستشاريين مواقع وأسماء المباني المرشحة لإعادة التأهيل والترميم، والإشراف الهندسي، والتوثيق.