عبد العزيز غزاوي (جدة)
علمت «عكاظ» أن أمانة جدة ستبدأ قريباً في تنفيذ نفق طريق الأمير محمد بن عبدالعزيز (التحلية) مع طريق المدينة من الشرق للغرب، إذ يجري تجهيز الموقع وعمل التحويلات لتسهيل حركة المركبات بما يحقق الانسيابية أثناء فترة تنفيذ النفق المتوقعة بثلاث سنوات، وذلك في خطوة من الأمانة لتحرير الحركة في هذا الطريق الذي يشهد كثافة عالية من المركبات.

وتدرس الأمانة تحرير المحاور العرضية، من أهمها كوبري الملك عبدالله مع طريق المدينة، شارع الأمل، بديل لشارع حراء، يبدأ من شبك المطار إلى طريق الملك عبدالعزيز، بينما هناك محور ميدان الملك عبدالعزيز ما بين طريقي الأمير ماجد والملك عبدالله، ومشروع جسر متصل بتقاطع طريق الأمير ماجد وشارع عبدالله السليمان.

وكانت أمانة جدة حررت طريق الملك فهد (الستين) من شبك المطار حتى جسر الستين مع فلسطين، وسيتم قريباً تنفيذ جسر في ميدان الفلك لاستكمال تحرير الطريق بالكامل، فيما تدرس الأمانة إعادة تصميم طريق الملك عبدالعزيز بشكل يجعل الحركة أكثر انسيابية.