«عكاظ» (عرعر)
شهد أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز في ديوان الإمارة اليوم (الثلاثاء)، اتفاقية التعاون بين الشؤون الصحية تمثلها مديرة الجودة الدكتورة آلاء الجباب والمدير التنفيذي لمركز الملك عبدالله للأبحاث الطبية والسجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية الدكتور أحمد العسكر.

وأعرب أمير منطقة الحدود الشمالية، عن تمنياته بنجاح الاتفاقية وأن تؤدي الغرض المنشود لصحة منطقة الحدود الشمالية وجميع الجهات المشاركة في الحملة في دعمها وإنجاحها لتحقق الهدف المنشود.

وأكد أهمية التبرع في إنقاذ حياة المرضى المحتاجين للتبرع ومساعدتهم على الحياة، داعياً جميع المواطنين من لديهم الرغبة في مدّ يد العون للمرضى أن لا يتأخروا في هذا العمل الإنساني الأصيل.

وتهدف الاتفاقية إلى زيادة الوعي داخل المجتمع لأهمية التبرع بالخلايا الجذعية علاج معتمد منذ أكثر من 20 عاماً لعدد من الأمراض منها سرطان الدم وسرطان الغدد اللمفاوية وفشل نخاع العظم، إضافة إلى عدد من أمراض الدم الوراثية.