«رويترز» (نيويورك)
لم تعد الإصابة بسرطان الثدي مقتصرة على النساء، إذ كشفت دراسات أن الرجال أيضا معرضون لهذا المرض. فمن الناحية التشريحية لدى الرجال أنسجة ثديية، وإن كانت قليلة وغير منتجة للحليب، وتتمركز هذه الأنسجة خلف حلمة الثدي مباشرة على جدار الصدر، وفق ما نشر موقع «الطبي» للمعلومات الطبية والصحية. ويعد سرطان الثدي أحد أنماط الأورام الخبيثة الشائعة، وينجم عن نمو غير طبيعي لخلايا فتحول إلى سرطانية. ورغم أنه نادر الحدوث لدى الرجال، وبنسبة لا تزيد على 1%، إلا أن الدراسات تؤكد إصابة 2500 رجل بالمرض عام 2017. ومن الأسباب المؤدية لزيادة فرصة الإصابة بسرطان الثدي لدى الرجال: التقدم في السن، أو التعرض للإشعاع المتأين، خصوصا عند الخضوع لعلاج إشعاعي في منطقة الصدر، وزيادة إفراز هرمون الإستروجين، مادة فيناستيرايد التي تستخدم لعلاج الصلع، وأخيرا التاريخ العائلي للإصابة بالمرض.