نعيم تميم الحكيم (جدة)
ستكون المباراة التي ستجمع المنتخب السعودي بنظيره البرازيلي مساء اليوم على ملعب جامعة الملك سعود ضمن الدورة الرباعية التي تستضفيها العاصمة الرياض، هي اللقاء الخامس الذي يجمع المنتخبين.

ويسجل تاريخ لقاءات المنتخبين تفوقا برازيليا كاملا بانتصاره في المباريات الـ4 السابقة التي كانت بدايتها قبل 3 عقود عندما التقى المنتخبان في كأس أستراليا الذهبية عام 1988، وانتهت المباراة لمصلحة السامبا بـ4 أهداف مقابل هدف وحيد سجله الأسطورة ماجد عبدالله.

وبعد 9 سنوات، عاد المنتخبان ليلتقيا مجددا في العاصمة الرياض ضمن كأس القارات الثانية، وانتصرت البرازيل حينها بثلاثية نظيفة، ولم يمر عامان حتى التقى المنتخبان مجددا لكن في الأراضي المكسيكية في كأس القارات الثالثة التي انتهت بـ8 أهداف تاريخية في نصف نهائي البطولة.

ومرت 3 أعوام ليعود المنتخب البرازيلي للعاصمة الرياض ويخوض مباراته الرابعة مع الأخضر لكن في إطار ودي، وانتهت المباراة بفوز برازيلي بهدف نظيف.

ويحفظ التاريخ علو كعب بطل العالم لـ5 مرات على المنتخبات العربية في جميع اللقاءات التي خاضها ضدهم بدءا من لقائه مع المنتخب المصري عام 1960، الذي دك فيه شباك الفراعنة بخماسية في مباراة ودية، وانتهاء في مباراته الودية مع المنتخب العراقي عام 2012 التي انتهت لمصلحة السامبا بـ6 أهداف نظيفة.

والتقى المنتخب البرازيلي مع المنتخبات العربية في 23 مواجهة سابقة انتهت جميعها لمصلحة منتخب (السيلساو)، ويعد المنتخب المصري أكثر المنتخبات التي قابلت البرازيل في 6 مباريات، ثم المنتخبان السعودي والجزائري اللذان التقيا معه 4 مرات، فيما تقابل مع منتخبي المغرب والإمارات مرتين.

ولعبت البرازيل مرة واحدة مع منتخبات البحرين وقطر وتونس والعراق وعمان، وهز لاعبو البرازيل شباك المنتخبات العربية بـ77 هدفا، فيما اكتفى اللاعبون العرب بتسجيل 10 أهداف فقط، 4 منها للمنتخب المصري و3 للسعودي، وهدف وحيد لكل من الإمارات وتونس وقطر.

ويعتبر النجم المصري محمد زيدان أكثر من زار شباك البرازيل بـ3 أهداف سجلها في كأس القارات بجنوب إفريقيا عام 2009 في المباراة الدراماتيكية التي انتهت بـ4 أهداف مقابل 3 للفراعنة، ويأتي النجم السعودي المعتزل مرزوق العتيبي ثانيا بتسجيله هدفين.