«عكاظ» (القاهرة)
تحتضن القاهرة للمرة الثانية فعاليات الدورة الـ 21 لمؤتمر الوزراء العرب المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي، حيث ترأسها وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، وتقام بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الأليكسو) وتحمل شعار القدس عربية، وذلك يومي الأحد والإثنين 14، 15 أكتوبر الجاري بمشاركة السعودية و15 دولة عربية.

وأكدت وزيرة الثقافة رئيسة المؤتمر أن الفعاليات تعد أحد المحافل المهمة التي تجمع العرب لتأكيد الهوية ومناقشة أساليب الدعم الفكري للشعوب، إضافة إلى تعزيز الانتماء والولاء والفخر بالذات، وخلق جسور عديدة تعمل على جمع روافد الثقافة العربية في إطار قومي واضح. يذكر أن الدورة الـ 21 لمؤتمر الوزراء العرب المسؤولين عن الشؤون الثقافية تناقش موضوعاً رئيسيا بعنوان «المشروع الثقافى العربي أمام التحديات الراهنة» وهو المنبر الذي أقرته الدورة العشرون للمؤتمر وتم تنظيمها بمقر منظمة الأليسكو بتونس في ديسمبر 2016، وأوصت لجنتها باعتماد الموضوع الرئيسي وعناصره الفرعية التي تتضمن 4 محاور هي: الأدوار الثقافية في ترسيخ الهوية العربية، مواجهة التحديات الثقافية، الوسائل والآليات، نحو إنتاج ثقافي عربي متكامل ومستدام، وأدوار الثقافة العربية في تعزيز الحوار والتواصل مع العالم.

وفي مذكرة اتحاد الناشرين العرب المقدمة لمدير إدارة الثقافة - المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الإلكسو، والمقرر عرضها على مؤتمر الوزراء العرب، يرى الاتحاد أن صناعة النشر في عالمنا العربي تمر اليوم بصعوبات ومشكلات كبيرة، ويتهددها الانهيار والتوقف، وقلة المنتج الثقافي، الذي لا يتناسب مع عدد سكان الوطن العربي رغم التوسع في إنشاء المدارس والجامعات وزيادة عدد السكان.

وقال اتحاد الناشرين العرب: «نظراً لأن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الإلسكو"، الجهة المنوط بها الارتقاء بالثقافة والحضارة العربية للمواطن العربى؛ لذا نأمل التعاون مع اتحاد الناشرين العرب وضع هذه المشكلات أمام وزراء الثقافة العرب، ليساعدوا في حلها».

وقدم اتحاد الناشرين بعض المقترحات آملاً أن تتبناها منظمة الإلكسو، ويتم عرضها على وزراء الثقافة العرب في الوطن العربي.