«عكاظ» (الرياض)
قال المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني، إن الإعلام القطري حاول تحريف كلامه عن محاولة تنظيم الحمدين -بالتنسيق مع المسعري وسعد الفقيه- اغتيال العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، معرباً عن أمله في أن تنتقل هذه الحقائق لساحات المحاكم قريباً. وذكر القحطاني في تغريدة على حسابه في تويتر: «تحاول #خلايا_عزمي تحريف كلامي عن محاولة تنظيم الحمدين بالتنسيق مع المسعري وسعد الفقيه (مجتهد) لاغتيال الملك عبدالله، رحمه الله». وأضاف أن «الحقائق واضحة وثابتة ولا يمكن لهم تحريفها أو التنصل من محاولتهم البشعة، والتي عفا عنها (الملك عبدالله) بقلبه الكبير وقتها». وتابع «أتمنى أن نرى هذه الحقائق في المحاكم وقريباً». ولا يختلف اثنان على أن مؤامرات قطر على السعودية وجيرانها ليست جديدة، فهي تمتد لسنوات خلت، وقد ظهرت مرات عدة بالدليل الواضح.

وكان تسجيلان صوتيان لأمير قطر السابق حمد بن خليفة، ولرئيس وزرائها السابق ووزير خارجيتها حمد بن جاسم، مع الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، تآمرا فيه على السعودية.