رويترز (لندن)
تراجعت الأسهم الأوروبية عند الفتح اليوم (الأربعاء) حيث يعكف المستثمرون على تقييم المخاوف بشأن النمو العالمي لمعرفة ما إن كانت تبرر حالة الحذر التي أدت لحركة عرضية في وول ستريت والأسواق الآسيوية الجلسة السابقة.

وغذى تراجع قطاع المنتجات الفاخرة، بفعل استمرار المخاوف من التباطؤ في الصين، المعنويات السلبية.

ونزل سهم إل.في.إم.إتش الفرنسية 4.2% رغم أداء أفضل من المتوقع لوحدة الأزياء والمنتجات الجلدية في الربع الثالث من العام.

وأدت المخاوف من تراجع الطلب من المستهلكين الصينيين على الأسماء الفاخرة إلى تضرر أسهم شركات تلك المنتجات في الأيام القليلة الماضية بفعل استمرار التوتر التجاري بين بكين وواشنطن.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3% بحلول الساعة 7:35 بتوقيت غرينتش بينما تراجع المؤشر داكس الألماني 0.4% وانخفض المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.63%.

وانخفض المؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.22% حيث دفعت محادثات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي الجنيه الإسترليني للارتفاع وهو ما يضغط على الإيرادات الخارجية للشركات البريطانية الكبيرة.

وفي إيطاليا، نزل مؤشر بورصة ميلانو 0.6% بفعل خسائر ثقيلة لشركة مونسلر للملابس الفاخرة التي تراجع سهمها 5.2% وفيات كرايسلر التي نزل سهمها 2%.

ونزل مؤشر القطاع المصرفي الإيطالي 0.3% بعدما قال تقرير لرويترز إن الجهات المنظمة للقطاع المصرفي في أوروبا تكثف مراقبة مستويات السيولة بعد زيادة العائد على الدين السيادي.