«عكاظ» (نواكشط)
أغلقت السلطات الموريتانية المقر الرئيسي لمركز «إخواني» في العاصمة نواكشط، ويرأس المركز أحد أقطاب تنظيم «الإخوان المسلمين» الإرهابي في موريتانيا عضو «الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين» الإرهابي، محمد ولد الددو.

ورجحت مصادر إعلامية محلية، أن خطوة إغلاق المقر الرئيسي، تأتي تمهيداً لقرار إغلاق المركز بشكل كامل وسحب رخصته، وبعد أيام قليلة من مهاجمة الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبدالعزيز، تنظيم «الإخوان المسلمين الإرهابي» وجماعات «الإسلام السياسي»، كونهم «هدموا مجتمعات عربية، وأن الإسلام بعيد عنها، وهي بعيدة عن الإسلام».

ويتهم المركز بتصدير خطاب الكراهية والعنف، وتأسيس أرضية خصبة لتسويق دعاة متطرفين يصدرون الخطاب «الإخواني».