«عكاظ» (جدة)
تواصلت أفراح السعوديين أمس (الإثنين)، بالذكرى الـ88 لتوحيد المملكة، التي سطرها التاريخ بأحرف من ذهب، مستلهمين منها روح التحدي وعزيمة الرجال وتاريخ البطولات التي قادها المؤسس الملك عبدالعزيز ليوحد هذه البلاد، مجددين حبهم وولاءهم للدولة السعودية التي بادلتهم الحب والتعاضد.

وشهد عدد من المدن السعودية، العديد من الفعاليات، ومنها العروض الجوية التي نفذتها القوات الجوية الملكية السعودية في سماء العاصمة الرياض، وشاركت مجموعة من الطائرات المقاتلة من نوع التايفون والتورنيدو وf15s و f15c وطائرة (MRTT)التي تم تجهيزها وطلاؤها باللون الأخضر وشعارات المملكة.

ومن المنتظر أن ينتقل هذا العرض اليوم (الثلاثاء) إلى المنطقة الشرقية، إذ ستشاهد طائرات القوات الجوية الملكية السعودية المشاركة في الاحتفال باليوم الوطني الـ88 في كل من: مركز إثراء، شاطئ نصف القمر، العقير، كورنيش الخبر، جسر الملك فهد، جزيرة المرجان، الفناتير.

وفي سياق متصل، احتفل عدد من القطاعات الحكومية باليوم الوطني، ومنها فرع وزارة الحج والعمرة بجدة، الذي نظم برنامجاً وطنياً متنوعاً وفعاليات كبرى في أحد المراكز التجارة بجدة، بحضور ومشاركة جماهيرية كبيرة من أهالي عروس البحر الأحمر وزوارها.

وشهد الاحتفال فعاليات عديدة منها تصميم منصة خاصة زينت بصور قادة البلاد -أيدهم الله- وبعلم مملكتنا، وبشاشات لعرض بعض الأفلام القصيرة التي تحكي ملحمة توحيد هذا الكيان الشامخ، وبعض الإنجازات الكبيرة التي تحققت على مدى 88 عاما.

فيما شاركت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بجدة، زوار وأهالي المحافظة من خلال جدارية تجديد الولاء والانتماء للوطن، بوضع كل زائر تعليقاً يناسب مشاعره تجاه الوطن، كما تضمنت الفعاليات مرسما للأطفال، ومنصة إصدار شهادات حضور المعرض التي تم توزيعها على الزوار.

وفي الطائف، جسد عدد من الفنانين والمثقفين حب الوطن وولاء شعبه لقادته، في معرض تشكيلي جماعي قدّموا خلاله العديد من الأعمال.

كما عُرض الفيلم السينمائي السعودي «جود»، من إخراج الأسترالي أندرو لانكاستر، ومساعده أسامة الخريجي وإنتاج مركز الملك عبدالعزيز الثقافي «إثراء» الذي يوثق مدى سخاء وعطاء الإنسان السعودي، وأبرز مشاهد الحياة بالمملكة وما شهدته من تطور مدني بعد اكتشاف النفط، وصُور في 16 مدينة بالاعتماد بشكل أساسي على الصور المعبرة، والموسيقى الأصيلة المتناغمة مع واقع الحياة، لاصطحاب الجمهور في رحلة تأملية، عبر أسلوب روائي عربي قديم.