عبدالكريم الذيابي (الطائف)
ردت وزارة التعليم على الانتقادات التي طالت الجامعات بشأن قلة عدد الكوادر السعودية، وغلبة الأساتذة الأجانب، بإعلان إحصائية جديدة لعدد مبتعثي الجامعات السعودية للحصول على درجات عليا، مبينة أن إجماليهم بلغ 12542 مبتعثا منهم 585 في مرحلة اللغة والتدريب، و2761 في مرحلة الماجستير، و8097 في مرحلة الدكتوراه، و1099 في مرحلة الزمالة.

‏وقال المتحدث باسم الوزارة مبارك العصيمي، في تغريدة له عبر حسابه في «تويتر» «بناءً على ما نشر أخيراً من تعليقات أو مقالات حول نسبة السعوديين من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات الحكومية، يسر الوزارة أن تنشر هذه الإحصائية حول عدد السعوديين المبتعثين من الجامعات للحصول على درجات أكاديمية عليا».

وأضاف أن «معظم هؤلاء المبتعثين يدرسون في جامعات مرموقة وبناءً على التخصصات التي حددتها الجامعات مسبقاً، ‏ولا يزال باب الابتعاث مفتوحاً لكل من تتوفر فيه شروط الالتحاق بالجامعات».

ووفقا للإحصائية، فإن جامعة الملك سعود كانت الأعلى ابتعاثا بإجمالي 1631 مبتعثا، جامعة الملك عبدالعزيز 1619، جامعة أم القرى 961، جامعة طيبة 792، جامعة جازان 613، جامعة الطائف 542، جامعة القصيم 525، جامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل 506، جامعة الملك خالد 471، جامعة الأميرة نورة 441، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، 439، جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز 383، جامعة الملك سعود للعلوم الصحية 355، جامعة الباحة 349، جامعة جدة 337، تبوك 327، جامعة حائل 322، جامعة الملك فيصل 306، جامعة الجوف 291، جامعة نجران 263، جامعة المجمعة 226، جامعة شقراء 210، جامعة الحدود الشمالية 174، جامعة بيشة 171، الجامعة الإلكترونية 124، جامعة الملك فهد للبترول والمعادن 93، الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة 71.

ولم يتطرق العصيمي إلى الأسباب حول عدم تمكين العاطلين السعوديين من حملة الدكتوراه والماجستير في الالتحاق بوظائف أكاديمية في الجامعات.

وكانت الانتقادات طالت الكثير من الجامعات، خصوصا بعد المواجهة التي دارت بين مدير جامعة شقراء وأحد الطلاب استفسر عن السبب في غياب الأساتذة السعوديين من الجامعة.

ونشرت «عكاظ» تقريرا عن مواجهة أكاديميين لمدير جامعة شقراء أنهم تقدموا إلى جامعته ورفضتهم ومن بينهم من هو حاصل على الدكتوراه من جامعات مرموقة ولديهم عشرات الأبحاث.

كما نشرت «عكاظ» إحصائية عن إجمالي عدد أعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية.