استمرت أفراح المواطنين ثلاثة أيام هي: الجمعة، والسبت، والأحد الماضية احتفاء باليوم الوطني الثامن والثمانين منذ توحيد المملكة العربية السعودية بكافة مناطقها على ثلاثة أرباع الجزيرة العربية عام 1351هـ الموافق 1932.

استمتع الناس بإجازة الأيام الثلاثة وخرجوا بسياراتهم إلى الشوارع وامتلأ بهم الكورنيش وميادين الحدائق وكانت فرصة للفرحة للشباب لكي يرقصوا ويغنوا، وأما السيدات فكانت فرحتهن مضاعفة؛ لأن هذه الذكرى هي أول عام يجيء بعد أن اكتسبن الحق في قيادة السيارة بقرار رسمي رفع عنهن الحظر السابق عليهن.

وأما في منطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة فقد وفد إليها الكثير من الأهالي من وسط المملكة وأطرافها الذين جاؤوا بعد انقضاء زحام الحج لكي يعتمروا أو يزوروا مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وليستمتعوا بالبحر في جدة أو ينبع، ويتذوقوا أطعمة الصيادية أو الروبيان أو غيرها من خيرات البحر.

ثم إن افتتاح موسم العمرة حالياً وقدوم آلاف أو عشرات الآلاف من المعتمرين من خارج المملكة يزيد في انتعاش الأسواق ويضيف وفرة اقتصادية إلى فنادق مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة ووفرة في مبيعات المواد الغذائية والهدايا من الحرمين الشريفين.

إنها أفراح مضاعفة والحمد لله، ولكننا نزن الأمور بعقلانية دون مبالغة أو إفراط، فأمامنا الكثير من مضامين التطور والتنمية علينا أن ننجزها، ولست أتفق مع الأخ الدكتور عبدالعزيز النهاري الذي كتب في «عكاظ» السبت الماضي 12/‏1/‏1440هـ: «أننا تحولنا من أمة مستهلكة إلى أمة منتجة»، وذلك لأننا منتجون في مجال معين هو البترول والبتروكيماويات ولسنا كذلك في كثير من الشؤون، وأقرب مثال لذلك: القمح، فقد كنا ننتج منه حاجتنا ونصدر الكثير منه، ولكننا توقفنا عن ذلك وأصبحنا نستورد القمح حفاظاً على الثروة المائية.

إن المواطنين تغمرهم الفرحة باليوم الوطني وبما ينعمون فيه من أمن وأمان واستقرار ورخاء تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، حفظهما الله، ونتمنى المزيد من الخير والرفاهية والازدهار للوطن الكريم الذي يضم قبلة المسلمين ومثوى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

السطر الأخير للشاعر أحمد إبراهيم الغزاوي، رحمه الله:

فجـــــر يطــــل وكوكــب يتهــــللُ

وضــحى يشــــــــعُّ وأمـــة تتكتلُ

هتفــت بها سنن الحياة فلابســـت

سبب البقــــــــاء وأقدمت تتغلغلُ

ومشت (بوحدتها) الكتائب

والربى خفـــــاقة الرايـــــات لا تتزلـــزلُ

من كل واضحة المعــــــالم رحبــة

تختـــــــال في حلل النعيم وترفـلُ

* كاتب سعودي