«عكاظ» (الرياض)
هنأ رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة العربية السعودية.

جاء ذلك في بيان أصدرته سفارة جمهورية فرنسا لدى المملكة، حيث أكد البيان أن فرنسا تعد المملكة العربية السعودية شريكة تاريخية من الدرجة الأولى، وأن نوعية حوار الدولتين حول الأزمات الكبرى التي تعصف بمنطقة الشرق الأوسط، هي بمثابة عنصر ثمين من أجل العمل لإعادة الاستقرار إلى المنطقة.

وجاء في البيان أن الرئيس الفرنسي يتطلع إلى زيارة المملكة العربية السعودية، وأن تكون الزيارة حدثًا بارزًا في العلاقات الثنائية بين البلدين، وترتقي إلى مستوى استراتيجي، لإنجاز بعض المشاريع، لا سيما في القطاعات الاستراتيجية والتقنية والاقتصادية والثقافية والعلمية.

وأشار بيان السفارة الفرنسية لدى المملكة إلى عمق الشراكة بين الدولتين الذي لفت اهتمام الرئيس الفرنسي بعد زيارة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مفيدًا أن الزيارات الوزارية إلى الرياض ستكون للمضي قدماً في المشاريع المشتركة بين البلدين التي تندرج في إطار الأولويات الكبرى التي حدّدتها المملكة العربية السعودية في رؤيتها 2030.